الحكومة الكولومبية تكشف عن هوية مختطفى والد لويس دياز

كشفت الحكومة الكولومبية عن هوية مختطفي والد لويس دياز، نجم فريق ليفربول الإنجليزي، والذي لا يزال الشرطة الكولومبية تسعى لإعادته لأسرته بعد إنقاذ والدته من أيدي المختطفين.

 

بيان الحكومة الكولومبية

أصدرت الحكومة الكولومبية بيانًا رسميًا أكدت فيه أن والد لويس دياز تم اختطافه على يد وحدة تابعة لجماعة جيش التحرير الوطني الإرهابية، وهي جماعة مسلحة غير شرعية. طالب أوتي باتينو، الذي يمثل الحكومة في المحادثات لاستعادة والد نجم ليفربول، جيش التحرير الوطني بتحمل مسؤوليتهم عن عملية الاختطاف التي وقعت في 28 أكتوبر الماضي.

على الرغم من إطلاق سراح سيلينيس مارولاندا والدة لويس دياز، إلا أن والد نجم ليفربول ما زال مفقودًا منذ 5 أيام. دعا باتينو في البيان إلى إطلاق سراح والد جناح المنتخب الكولومبي، وقال: “بوصفنا وفدًا من الحكومة الوطنية لمحادثات السلام مع جيش التحرير الوطني، فإننا نعرب عن تضامننا الكامل مع لويس دياز وعائلته والبلد بأكمله ومع الملايين من متابعي اللاعب حول العالم”. وأضاف: “نطالب جيش التحرير الوطني بإطلاق سراح السيد لويس مانويل دياز فورًا، ونذكرهم بأن ضمان حياته ونزاهته يقع على عاتقهم بالكامل”. وأكمل: “نذكر جيش التحرير الوطني بأن الاختطاف هو فعل إجرامي ينتهك القانون الإنساني الدولي، ومن واجبهم في إطار عملية السلام الحالية ألا يقوموا فقط بوقف هذه الممارسات، بل أيضًا القضاء عليها نهائيًا”.